Asmarino Fundraising: Because There Is So Much More to Be Done!

بذاتِ فمه يفتضحُ الكذوبُ

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بذاتِ فمه يفتضحُ الكذوبُ

في الأسبوع المنصرم طالعنا موقع النهضة بتفاصيل كتلة جديدة تحت اسم اثنين زايد واحد على عشرة حسب تسميته لها وتفضل أيضاً بتزويد القراء والمتابعين بمحضر والأجندة التي أتفق عليها التنظيمات الثلاثة ومن أبرزها :

1) العمل على إضعاف هيمنة جبهة التضامن وجبهة الإنقاذ وساقم وفكفكت تكتلهم داخل التحالف ومواجهتهم إعلاميا ، والتركيز علي تحجيم العناصر الأكثر نشاطا وحركة والأكثر عدائية منهم، حيث يشكلون رأس الرمح في المشاكل القائمة.

2)     العمل علي إبعاد تنظيمات القوميات عن التضامن وساقم والتعامل معهم بتكتيك سلس لهذا الغرض.

3)     التحرك والعمل علي ترشيح السيد /  حسن سلمان لرئاسة التحالف بعد انتهاء دورة السيد / تولدي الحالية والتصدي لترشيح أي من  السادة / عبد الله محمود أو بشير إسحاق أو خليل عامر أو قرناليوس.

وبتاريخ 13/10/2010 وهو أورده بتاريخ 14/10/2010 ربما لعدم تفرقه لتاريخ المذكور ، تحت عنوان /

محضر اللقاء المشترك بين حزب المؤتمر الاسلامى وحزب الشعب الديمقراطى وجبهة الانقاذ الوطنى

والملاحظة الأولى في العنوان أنه قام بتعديل مسمى جبهة الإنقاذ الوطني من واحد على عشرة إلى المسمى الصحيح وربما بلغت عنده سن الرشد في المدة بين ما نشره سابقاً وبين ما نشره لاحقاً . وطبعاً المحضر لا يوحي بالرسمية من حيث أن يكون ممهوراً أو أن يحمل التواقيع للتنظيمات المعنية ، وعلى كلٍ لنفترض جدلاً أنه هو المحضر . ثم استخدم ثلاثة عناوين أخرى تحت العنوان الرئيسي لشد الانتباه والتشويق للقارئ والناظر في العناوين يعتقد أن هناك قنابل موقوتة من نوع (TNT) شديدة الانفجار التي وضعت  تحت اتفاقية التنظيمات الثلاثة  سوف يقوم بتفجيرها . وعليك قبل قراءة الموضوع أن تتزود بالكمامات والأقنعة الواقية . فيقول في العناوين :

· النهضة لن تستهدف إلا عدو الشعب الإرتري ( نظام إسياس الطائفي وأعوانه ) .

· النهضة لن تنحاز إلا للشعب الإرتري الصامد الصابر .

· النهضة تجتهد لتمليك المتابع الكريم المعلومة وإذا أصابت فلها أجران وان أخطأت فلها أجر المجتهد .

ممتاز جداً أن تكون مثل هذه المعاني هي منهجية التعامل والتعاطي مع الأحداث السياسية والحياتية في الشأن الإرتري ، وأنا أكبر في الموقع  هذه المعاني ، وأدعو الآخرين أن يتبنوها وأن يضعوها نصب أعينهم في التعاطي مع المستجدات . ولا يكفي أن تكون هذه العناوين شعارات براقة يدس تحتها السم ، فقط تكمن مصداقية من يدعيها بتحقيق هذه المعاني وإنزالها في أرض الواقع المعاش في الحياة اليومية .

موقع النهضة يرفع هذه الشعارات ويهدمها بنفسه أيضاً فعندما أصدر بتاريخ 06/10/2010م إتفاقية التنظيمات الثلاث كما سماها ، نسف كل تلك الشعارات البراقة ، وذلك عندما اتهم أصحاب الإتفاقية التنظيمات الثلاث بأنهم اتفقوا على إضعاف هيمنة جبهة التضامن وجبهة الإنقاذ وساقم وفكفكت تكتلهم ، وكذلك العمل علي إبعاد تنظيمات القوميات عن التضامن وساقم ، وأيضاً التحرك والعمل علي ترشيح الشيخ /  حسن سلمان لرئاسة التحالف وغيرها ، وأشار إليها بأنها محضر الاتفاقية بين الأطراف المعنيين . بينما المحضر الحقيقي الذي نشره لم يحوي هذه الاتهامات فمن أين لك تلك التهم ؟ وهنا بذاتِ فمه يفتضح الكذوب ، ولهذا لقد كنت محقاً عندما قلت في مقالي السابق أن موقع النهضة مُضلِل أو مُضلِل في معلوماته التي ساقها للقارئ والمتابع الكريم ، وغير أمين في نقلها  لتمليكها للقارئ ، فهو يتلاعب بعقول القراء ، وهو يتغنى بأن جهوده كلها هي فقط لمتابعة أخبار تنظيمات المعارضة  لنشرها إلى الرأي العام ، والأجدر به أن ينشر معلومات صحيحة غير مزيفة  حتى لا يضلل القارئ ، وإذا كان حادباً لمصلحة الشعب الإرتري  فلماذا لم ينشر الاتفاقية التي تم نشرها لاحقاً ، وذلك لكي يملك الحقيقة للشعب ، ولكي يجنب نفسه ردود أفعال الآخرين . والجانب الأخر إذا كنت مهتما بالشأن الوطني فلماذا لم تنشر أخبار التنظيمات المتحالفة والجبهات التي تتشكل على أسس خاصة لتمليك الشعب الإرتري والمتابع المعلومة كما تدعي ، أم أن عين السخط تبدي المساوئ وعين الرضا عن كل عيب كليلة .

والسؤال المطروح لماذا نشر المحضر أخيراً ؟ في تقديري كان ينتظر الموقع رداً رسمياً من قِبل المؤتمر الإسلامي بتفنيد تلك الأكاذيب حتى تصبح عنده قميص عثمان لكي يلوح بعصا محضره المزيف ، ولكن لثقتهم بنفسهم  وحنكتهم السياسية لم يكترثوا بما يقال حيث لا يعدو ذلك إلا مجرد ترهات وأوهام لا تخفى على ذي عقل وبصيرة ، وهذا ما استفز صاحب الموقع . والجانب الآخر أن الموقع والقائم عليه أصيب بنوع من الارتباك وعدم التعقل  فيما يجب نشره وما لا ينبغي نشره ، وذلك عقب الردود التي توالت علية من قِبل عناصر المؤتمر الإسلامي ربما تعرض موقعه إلى هجوم غير معهود من عناصر لم يعهدهم ويجهل تضاريس موقع ميدان المواجهة . طبعاً المؤتمر الإسلامي الرسمي لم يتدخل في هذا السجال وأما المؤتمر الإسلامي الشعبي الذي قام بالردود المتتالية سوف يواصل ردوده لأي تجاوزات تجاه التنظيم دفاعاً عنه . مع التأكيد بأن قواعد المؤتمر الإسلامي لا تحمل أي عداوة شخصية ضد موقع النهضة ولا صاحبه ، و لا تسمح لأي شخص أن يعلق عجزه وإخفاقه  وأن يتطاول على المؤتمر الإسلامي ، وأيضاً نحن لسنا ميداناً لتدريب الرماية بالذخيرة الفارغة ( فشنكا ) ، ولا ميداناً لتصفية الحسابات الشخصية والتنظيمية ، ولا نسمح تصفية الحسابات عبر المؤتمر الإسلامي . والبعض يعيب علينا ردودنا التي توالت فنقول لهؤلاء ( ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل ). ويُحدد الكيفية والوقت من قِبل الكادر الإعلامي للمؤتمر الإسلامي الذي وضع على عاتقه الحماية والدفاع عن التنظيم وقيادته من الهجمات الإعلامية التي تستهدفهم ، لأن قيادة المؤتمر الإسلامي مفوضة من قِبل قواعدها ومن ناحيتها ملتزمة بالدفاع عن التنظيم وقيادته.  فكل من يتناول التنظيم بسوء من واجبنا أن نرد على افتراءاته واعتداءاته .

وبخصوص محتوى المحضر أولاً أنا اعتبره خبراً متأخراً جداً حيث أنه قارب الشهرين من تاريخ 21/08/2010 م ، فهذا ليس سبق صحفي وإنما اعتبره سطو وتلصص وتجسس على ممتلكات ومعلومات الغير ، حيث هذا المحضر يعتبر ويظل ملكاً للتنظيمات الموقعة عليه ، ولا يحق لأحد أن يطلع عليه إلا بعلمها وموافقتها ، باعتبار أنه يخص الأطراف الموقعة  عليه ، ولا يملك أحد إجبار هذه الأطراف  بالإطلاع على المحضر إلا باختيارها ، وإذا كان فعلك غير سطو أو تلصص فلماذا لم تتحصل عليه من التنظيمات عبر الأطر الرسمية . فأنت إذا كتب عليك الرد تتباكى وتدعي بأن لك الحق في نشر ما تريد ، فالآخرون لا يوافقون أن يُنشر إلا ما يريدون .

وأما النقاط التي يحتويها هذا المحضر فهي بنود مشرفة للشعب الإرتري والتحالف فلم تكن بنود سرية تستهدف الوطن بالتآمر مع الآخرين ، ولا فيه ما يستهدف تنظيمات المعارضة التي أشار إليها صاحب موقع النهضة . بل ما ورد في المحضر يدل على نضج سياسي واقعي وموضوعي ، وفيه تقييم ذاتي باعتبار الأطراف جزء من المعارضة الإرترية . ولا أظن أن هناك شخصاً يعيب على هذه النقاط الواردة في المحضر من حيث وطنيتها وجديتها إلا مكابر وذو أغراض خاصة ونفس سيئة . وجماهير المؤتمر الإسلامي واعية بالقدر الذي تعرف به كل تحركات قيادتها السياسية لأن تنظيمنا يمارس قيمة الشفافية بصورة لا تدع مجالاً للإيقاع وزرع البلبلة والفتن فيما بينه ، ومن جانب التنظيم فليس هناك في محتوى المحضر ما يشكل له حرجاً ، لأن كل ماجرى هو حق سياسي وتنظيمي مشروع ومارسه بوعي وإرادة حرة ومسئولة ،  إيماناً بضرورة الحوار مع جميع قوى المعارضة الإرترية من أجل تفعيل العمل المعارض .

وموقع النهضة بالخطوة التي قام بها قدم خدمة جليلة لأصحاب المحضر لا تقدر بثمن ، لأن الأطراف التي كانت متوجسة في داخل التحالف من التنظيمات الثلاثة تبين لها أن ما قيل من تهم كان هراء ، ولو قالت الأطراف ما قالت لتأكيد عدم صحة هذه التهم لما استطاعت كحادثة الإفك التي حيرت حتى العقلاء ، ولم يزال غشاوتها حتى نزل القرآن يبرئ ويؤكد طهارة عائشة مما رميت به قذفاً ، وفي تقديري يعتبر هذا التصرف المشين الذي قام به موقع النهضة إدانة لنفسه وأكد للجميع أنه يعمل لصالح جهات أخرى ضد مصلحة الشعب الإرتري وأترك للقارئ الحكم على هذا الموقع .

وأما عملية السمسرة للأكاذيب والافتراءات التي يقوم بها الموقع سوف يتحمل أوزارها .

يقول تعالى (وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا ) الأية(١١٢) النساء .

والله من وراء القصد

 
BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS

Videos

Latest Comments

Announcements